صورة عن مضايقات العمل

مضايقات العمل في فرنسا

يقرأ في أقل من 3 دقائق

صاحب العمل معني وفق للقانون الفرنسي باتخاذ كل التدابير الضرورية لحماية موظفيه جسديا ونفسيا. كما يجب عليه وقايتهم من الأفعال الخاظئة؛ المعنوية منها والجنسية، وأيقافها ومعاقبة الفاعل على ذلك. سنتكلم في هذا المقال عن مضايقات العمل في فرنسا المختلفة. المعنوية والأخلاقية.

المضايقات الجنسية

وفقا لقانون العمل الفرنسي، فإن المضايقات الجنسية أو التحيز لجنس ما في العمل من خلال قول أو فعل، بشكل مباشر أو غير مباشر ، يجب أن يعاقب عليها القانون. سواء كانت ذات صفة دورية أو غير متكررة أو حتى وإن لم تصل إلى اعتداء جنسي يجب أخذها بعين الاعتبار والمعاقبة عليها وفقا لخطورتها. كما أن المشرع يفرق بين جو العمل المبني على تحيز جنسي الذي يحتاج لتكرار (مرتين على الأقل) وبين الابتزاز الجنسي وإن لم يتكرر.
يترتب على الشركات الكبيرة (250 موظفا فما فوق) تعيين شخص مسؤول عن مراقبة التحرشات الجنسية أو التعصب لجنس ووقاية الموظفين منها ومرافقتهم في حال تعرضهم لمثلها. كما أن الشركات الصغيرة (11 موظفا فمافوق) عليها تشكيل لجنة اجتماعية واقتصادية (CSE) مهمتها الوقاية من هذه التحرشات.

المضايقات المعنوية أو الأخلاقية

وهو كل نوع من الأفعال العدائية المتكررة تهدف للإضرار بشروط العمل وتؤثر على الموظفين بشكل جسدي أو نفسي وبالتالي تؤثر على مستقبلهم المهني.

أحكام عامة لكل أنواع التحرش

الوقاية

على صاحب العمل إخبار كل الموظفين القديمين أو الجدد أو حتى من هم في مرحلة تدريبية بكل القوانين والأحكام الناظمة التي تجرم المضايقات المعنوية أو الجنسية. ليس بالضرورة أن يكون المعتدي مسؤولا في الشركة ولديه سلطة على ضحيته إمرأة كانت أو رجلا. مع ذلك الاستخدام السيء للسلطة والاعتداء على أشخاص ضعفاء يؤسس لبيئة عمل خطيرة وعلى صاحب العمل التصدي لها.

حماية الضحايا أو الشهود

لايمكن بأي شكل من الأشكال معاقبة أي موظف أو متدرب عانى من مقاييس عنصرية بشكل مباشر أو غير مباشر نتيجة لتعرضه لمضايقات أو كان شاهد لها. إنهاء أي عقد بهذا الخصوص يعتبر لاغ ولاقيمة له.

الجهات التي يمكن التوجه لها في حالة المضايقة

إذا كنت ضحية لمضايقات معنوية أو جنسية في الشركة التي تعمل بها فيمكنك طلب المساعدة من اللجنة الاجتماعية والاقتصادية (CSE) إن وجدت. هذه اللجنة ترفع الأمر لصاحب العمل. إن لم يكن هناك لجنة في شركتك فعليك إبلاغ صاحب العمل مباشرة. إذا لم يكن هناك تجاوب فيمكنك التوجه إلى مفتش العمل. هذه خريطة تظهر عناوين كل مفتشي العمل في فرنسا. ماعليك إلا أن تزور الموقع وتضغط على العلامة ويظهر لك عنوانه. يمكن التوجه مباشرة إلى العنوان وشرح مشكلتك أو إرسال شكوى بالبريد سنترك لك في نهاية المقال نموذجا لرسالة. كما يمكن التوجه لطبيب العمل. في حال عجز كل هؤلاء عن حل المشكلة، يمكن رفع القضية لمحكمة العمل Prud’homme. يمكنك التواصل مع المنظمات النقابية أو الجمعيات التي يمكنك أن تمثلك في المحاكم وتساعدك.

اثباتات المضايقات المعنوية أو الجنسية

على الموظف المتعرض للمضايقات إحاطة المحكمة بكل الأدلة والقرائن التي تثبت دعوته. من قبيل شهادة أصدقائه، تسجيلات صوتية أو فيديوهات، إلخ. وبما أن الضحية لجأ إلى محكمة العمل فهذا يعني أن صاحب العمل لم يتعاون معه لذلك على صاحب العمل أن ينقض هذه الإدلة إن استطاع. على إثر ذلك يطلق القاضي حكمه وفقا للحيثيات التي يراها. فكلما كانت أدلة الضحية قوية كلما ربح الدعوى.

العقوبات المترتبة

مضايقات العمل في فرنسا قد تصل عقوبتها إلى سنتين سجن و 30000 يورو كغرامة مالية ويمكن أن تصل إلى 3 سنوات سجن و 45000 كغرامة مالية في حال الخطورة. فيحال كانت المضايقات من موظف يمكن أن يخضع لعقوبة تأديبية من قبل صاحب العمل. وفقا لمحكمة النقض؛ حتى المضايقات التي تتم من موظف آخر أو صاحب العمل خارج نطاق العمل وأوقاته يمكن اعتبارها مضايقات عمل.
للحصول على رسالة الشكوى بكل بساطة يمكنك ملء الاستبيان أدناه.

رسالة الشكوى

تمرير للأعلى
error: المحتوى محمي
%d مدونون معجبون بهذه: