صورة عن رعاية الأطفال

الرعاية بالتناوب للأطفال في فرنسا

يقرأ في أقل من 4 دقائق

الرعاية بالتناوب للأطفال في فرنسا هي خيار يمكن اللجوء إليه في حالة الانفصال أو الطلاق بين الزوجين أو الأبويين. إن اختيار الإقامة المشتركة وليس الوصاية المنفردة، يسعى إلى تحقيق العدالة أو المساواة مع الحفاظ على راحة الطفل. في هذا المقال سنقوم على مساعدتك في فهم هذا الإجراء بشكل أفضل.

في هذا المقال سنجيب عن الاستفسارات التالية: ما هو السن المثالي (المفضل) للرعاية المشتركة؟ ما هو الرتم الأفضل للتناوب؟ من يتكفل بالمصاريف؟ في حال لم تصلح الرعاية أو الحضانة المشتركة، ماهي الإجراءات المتبعة؟  

كيفية الاستفادة من الرعاية أو الحضانة المشتركة

في حالة الطلاق، تستطيع تحديد إقامة الأطفال، سواء بالتناوب أو عند أحد الأبوين. هذا الإجراء معروف قانونيا بالقانون 4 أذار 2002، بحيث يسمح هذا القانون للأهل بممارسة سلطة مشتركة ومتساوية مع الوقت.

بشكل عام، الحضانة المشتركة أو الرعاية بالتناوب للأطفال في فرنسا هي خيار يتم بموافقة كلا الأبوين، ولكنه ليس ممكنا دوما. في حالة عدم موافقة الأبوين القاضي هو من يحدد مكان الإقامة، حيث يمكنه فرض الحضانة المشتركة فيما يصب في مصلحة الطفل وحسب الوضع العائلي.

هذه القواعد يمكن أن يتم تعديلها (هناك اقتراح قانون يقضي تعميم الرعاية المشتركة مازال في طور المناقشة).

ما هو دور المحكمة

من أجل تحديد الحضانة المشتركة فان قاضي محكمة الاسرة يأخذ في عين الاعتبار قرب منزل الابوين, وعمر الطفل وإمكانية كلا الابوين. في حالة نزاع عائلي فان القاضي يحكم دوما فيما يصب في مصلحة الطفل.

مكان الاقامة: تفضيل القرب

فيما عدا الجوانب القانونية، القرب الجغرافي للأبوين يعتبر معيارا أساسيا لراحة الطفل ( شقة، مدرسة، نشاطات) حيث أن طفلك تتوتر حياته ونفسيته عند انقلاب حياته رأسا على عقب بين عشية وضحاها. تجنب قدر الإمكان تغيير المنزل والمدرسة من أجل مساعدة الطفل على الحفاظ على أصدقائه ومحيطه المستقر. نحرص جيدا على أنه يستطيع رؤية أصدقائه وإمكانية وصوله الى مكان نشاطاته بشكل سهل، فعملية تقليل التنقلات، يعتبر أقل تعبا وضغطا في الحياة اليومية للجميع.

العمر المناسب للحضانة المشتركة

معايير أخرى مهمة يجب أخذها بعين الاعتبار هي عمر الطفل. المحاكم نادرا ما تفضل هذا الخيار قبل عمر 3 سنوات. المختصون النفسيون يتفقون على أنه يمكن أن ينتج عنه مخاطرا متعددة كاضطرابات النوم والتأخر المدرسي لدى الصغار أقل من 3-4 سنوات.

حتى عمر 5-6 سنوات فالطفل بحاجة أيضا الى استقرار (لتحقيق الذات، التطور) ولكن الأطفال جميعهم مختلفين، لذلك لضمان راحة الطفل قبل اتخاذ هذا النمط من الرعاية يمكن الخضوع لفترة تجريبية.

حسب عمر الطفل يمكن أخذ كلامه بعين الاعتبار إذا كان يرغب بالمعيشة عند أحد الأبوين (طبعا دون جرح أحد الابوين). حيث يمكن الطلب الى أحد الأقارب (والد أو صديق) ممن يستطيع سماع الطفل ومساعدته بعدم الشعور بالذنب بسبب خياره.

 النمط المناسب للحضانة المشترك

الحضانة المشتركة لا تفرض تنظيما موحدا أو متساوي تحت أي ثمن (لا يمكنه أن يتم وفق قيود إلزامية). يجب الاخذ بعين الاعتبار راحة الطفل وإمكانية الأهل.

غالبا يتم اعتماد النظام الأسبوعي مثلا، من الجمعة مساء حتى الاثنين صباحا بالعودة الى المدرسة لإعطاء الوقت للطفل بالاستقرار. أيضا يمكن للآباء اعتماد شكلا آخرا (مثلا 4 أيام عند واحد و 3 أيام عند الآخر)، بيد أنه إذا كانت الإقامة قصيرة جدا ممكن أن يعرض الطفل للضغط الكبير بسبب التنقل.

في المراهقة ممكن أن يعبر الطفل عن حاجته للبقاء بشكل أطول وهنا يمكننا الانتقال الى التناوب كل أسبوعين. عندما يكبر الأطفال، يمكن أيضا تحديد الحضانة سنة لدى واحد ثم سنة لدى الاخر.

التمويل: من يتكفل بالمصاريف؟

   أي كان نمط الحضانة المختار فانه يؤدي الى تكاليف مرتبطة (المدرسة، المطعم المدرسي، الحضانة، الصحة، النشاطات، المواصلات…..). وفقا للقانون فان ” الزوجان يساهمان في عناية وتربية الأطفال حسب دخل كل واحد فيهم”. من أجل الاحتياط يتم تحديد التكاليف لكل طرف بشكل مفصل في عقد الطلاق من أجل تفادي النزاع او الخلاف.

تستند هذه المساهمة إلى دخل الآباء ومصروفاتهم لضمان مستوى معين لمعيشة الطفل في كل من المنزلين. من أجل تحديد المبلغ يقوم القاضي بالاعتماد على مقياس معين. هذا الدعم سيتم ايداعه من الطرف ذو الدخل الأعلى.

عدم نجاح الحضانة المشتركة

في حال أصبحت الحالة صعبة جدا والطفل لم يتكيف مع الوضع في حال عدم الاتفاق يتم تعيين وسيط عائلي لمساعدتك على إيجاد الحل. إذا لم يتم التوصل الى اتفاق أو إذا استوجب تغيير نمط الرعاية يمكنك إحالة القرار الى قاضي محكمة الاسرة. الذي بدوره يمتلك القرار النهائي. أيضا هذه النمط من الرعاية ليس ثابت او نهائي وانما يمكنه ان يتطور عندما تتغير احتياجات الطفل.  

كما هذا النوع من الرعاية يستوجب تغييرات في تصريح الضرائب لذلك يجب مراجعة المقال الخاص بهذه الإجراءات.

تمرير للأعلى
error: المحتوى محمي
%d مدونون معجبون بهذه: