إيجابيات وسلبيات العيش في فرنسا وأرخص المدن للعيش فيها

إيجابيات وسلبيات العيش في فرنسا وأرخص المدن للعيش فيها

يقرأ في أقل من 5 دقائق

تتميز فرنسا الواقعة في أوروبا الغربية بموقعها الاستراتيجي، مما جعل منها دولة ذات طابع سياحي، أكثر من أن تكون دولة تتجه إليها الأنظار للعمل أو اللجوء.

لذلك لابد من وجود إيجابيات وسلبيات في فرنسا أكثر منها في باقي الدول الغربية الأخرى.

وتتلخص سلبيات العيش في فرنسا في عدة نقاط هامة، بالإضافة إلى وجود إيجابيات للجوء من جهة ثانية.

سلبيات اللجوء إلى فرنسا

أولًا: تكاليف المعيشة المرتفعة

تعتبر فرنسا بلدًا سياحيًا بالدرجة الأولى، لها خصائص سياحية، وليست دولة للعمل،

 لذلك قد تكون أولى سلبيات العيش في فرنسا هي ارتفاع تكاليف المعيشة.

وترتبط أيضًا بشكل مباشر بالعيش في فرنسا.

كما أن الضريبة المضافة على البضائع أعلى منها في باقي دول أوروبا والعالم، حيث تتجاوز نسبة الضريبة 20%.

مما يؤثر بشكل سلبي على كافة المستويات الاقتصادية والحياتية، خاصة على أسعار السيارات والمستوى المعيشي بشكل عام.

ثانيًا: تدني راتب العمل

أجور العاملين في فرنسا أقل بكثير بالمقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى.

لذلك يتوجب على اللاجئ دفع جزء كبير من الراتب مقابل التكلفة للذين يعيشون هناك، مما يجعل فكرة الهجرة واللجوء إلى فرنسا متدنية.

ثالثًا: صعوبة توافر فرص العمل

من الصعب الحصول على فرصة عمل للاجئين، لأنه وحسب القانون الفرنسي ستكون الأولوية للمواطن الفرنسي عند اختيار الوظيفة.

ولكن يمكن للاجئ الحصول على وظيفة، ولكنها لن تكون بالمستوى المطلوب بالنسبة له.

لذلك قد يكون هذا أحد أهم أسباب عدم اللجوء إلى فرنسا.

رابعًا: عائق اللغة الفرنسية

جميع المعاملات الرسمية، الاقتصادية، الاجتماعية، السياسية، وحتى الإدارية تتم حصرًا باللغة الفرنسية، بينما لا تجد للغات الأخرى موطئ قدم هناك.

خامسًا: الشعب الفرنسي انطوائي

الشعب الفرنسي محب للانطواء، وغير متواصل مع الأخرين. لكنه بذات الوقت يعتبر الشعب الفرنسي ودودًا، وغير عنصري تجاه الوافدين الجدد إلى فرنسا.

ورغم ذلك قد يكون من الصعب تكوين الصداقات مع الفرنسيين بشكل عام.

اقرأ المزيد:المساعدة المنزلية لذوي الإعاقة في فرنسا.. دليل كامل

إيجابيات اللجوء إلى فرنسا

البدل النقدي

يعدُّ البدل النقدي الذي تقدمه الحكومة الفرنسية لللاجئين، من بين أفضل الإيجابيات بالنسبة لطالب اللجوء.

حيث يحصل اللاجئ على بدل بشكل يومي 11.45 يورو أي ما يعادل 343.50 يورو بالشهر للشخص الواحد.

كما يتوجب دفع ثمن الطعام من هذا البدل، ولكن يوجد وجبات مجانية، أو رخيصة ومتوفرة غالبًا في بنك الطعام.

المسكن

يستطيع أي لاجئ في فرنسا التقدم بطلب للحصول على سكن له، في أحد المباني من حوالي 300 مشروع إسكان .

كما يوجد تأمين صحي مجاني أثناء مراجعة الطلب، بالإضافة إلى ذلك لا يمكن لللاجئ العمل قبل سنة واحدة من تواجده في فرنسا.

الحصول على ADA

يحق للمهاجر التقدم بطلب لجوء للحصول على ADA ، وتختلف حسب الوضع العائلي لمقدم الطلب.

يتراوح المبلغ حوالي 6.80 يورو يوميًا للشخص الواحد.

أما في حال كانا زوجين ولديهما طفلين، يتراوح المبلغ حوالي 17 يورو يوميًا.

وفي حال كانت العائلة تتكون من 6 أشخاص فيكون المبلغ حوالي 23.80 يورو يوميًا.

بالنسبة لصلاحية ADA   فقد تنتهي بعد القرار النهائي الصادر من المحكمة الوطنية للجوء CNDA أو من منظمة أوفبراOFPRA  إن كان القرار سلبًا أو إيجابًا.

إجراءات دبلن

يستطيع طالب اللجوء بموجب إجراءات دبلن أن يتلقى أيضًا ADA ويتوقف هذا البدل عن الدفع بعد نقل ما يسمى طالب اللجوء دبلن إلى بلد آخر أو في حال تم الإعلان عنه أنه هارب.

أما إجراءات دبلن، فهي تخص الأفراد الذين سوف يتم التعامل مع طلب اللجوء الخاص بهم من قبل دولة أوروبية أخرى.

الحماية الدولية

يحق لللاجئين الذين لديهم حصانة أو حماية دولية الممنوحة لهم من قبل منظمة أوفبرا، الحصول على نفس المزايا الممنوحة للمواطنين، أو غيرهم من المقيمين الأجانب الذين ليس لديهم موارد.

دخل التضامن النشط

يتم منح دخل التضامن النشط RSA للأشخاص الذين في سن العمل، و تقل أعمارهم عن مستوى دخل معين، أو إذا كانوا غير مؤهلين للعمل.

بالإضافة إلى العلاوات الخاصة والعائلات.

اقرأ المزيد القرض الصفري (PTZ) لشراء منزل بدون فوائد في فرنسا..!!

أرخص المدن للعيش في فرنسا

بما أن فرنسا لها خصائص البلد السياحي، وخاصة العاصمة باريس. فلا بد أن تكون تكلفة المعيشة فيها مرتفعة عن باقي الأماكن والمدن الفرنسية .

لكن هناك بعض المدن التي ساعدها موقعها بأن تكون مناسبة للمهاجر، وبأسعار مخفضة.

راجع مقالنا مدن السكن فيها أسهل من غيرها

ومنها : بواتييه، مونبلييه،  بريست، وليموج.

Poitiers بواتييه

تعد بواتييه من أرخص المدن للعيش في فرنسا، سواء للطالب الجامعي، أو المهاجر.

حيث تتمتع بأقل تكاليف سكن، مع أرخص إيجار ممكن.

وهناك مزايا أخرى، مثل حرية الوصول إلى الأنشطة الرياضية، والتي تتميز بأسعارها المخفضة مقارنة مع باقي المدن.

Montpellier   مونبلييه

تقع على البحر المتوسط، ويوجد فيها ثلاث جامعات وثلاث كليات، لذلك نلاحظ تواجد الطلاب فيها بشكل أكبر. وتشتهر بأسعارها المخفضة.

مدينة بريست Brest

تعد بريست الفرنسية ميناء هامًا، لذلك يعتمد اقتصاد المدينة على الشحن، والأنشطة الاقتصادية المستمدة من القاعدة البحرية.

بالإضافة إلى إنتاج الكيماويات، والملابس، المعدات الالكترونية، والآلات والمنسوجات.

تم تصنيف المدينة كواحدة من أفضل المدن للعيش فيها.

ليموج Limoges

على الرغم من حجم المدينة وصغرها، إلا أنها تصنف من بين أفضل المدن للعيش، واللجوء.

تكاليف الحياة فيها بسيطة، حيث تتميز بانخفاض المنتجات الغذائية، وكذلك انخفاض أسعار الشقق السكنية.

لذلك تعد الخيار الأفضل لطالبي الهجرة و اللجوء.

اقرأ المزيد دليل أو قائمة الأطباء الناطقين بالعربية في فرنسا

نصائح للاجئين

يفضل تقديم طلب اللجوء إلى المدن الصغرى، أو إحدى البلدات الفرنسية الصغيرة. حيث يكون فيها العمل والعيش بشكل أفضل.

كما يسهل التواصل مع موظفي حماية اللاجئين في البلدة بشكل مباشر، ويساعد في تسريع الإجراءات.

كما صدر في الآونة الأخيرة قرار صادر من الحكومة الفرنسية.

أنه يمكن لطالب اللجوء تقديم أوراقه بشكل مباشر أو عن طريق الإنترنت.

في حين كانت سابقًا فقط عن طريق الإنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تمرير للأعلى