أساليب النصب في أوربا

هاكرز
يقرأ في أقل من 8 دقائق

في هذا المقال سنسلط الضوء على أساليب النصب في أوربا عامة وفي فرنسا وألمانيا خاصة كأكبر دولتين في القارة العجوز. في الحقيقة المحتالون في أوربا يطورون أساليبهم بشكل مستمر. حيث يبحثون عن كل خلل في الأنظمة والقوانين الناظمة في أوربا وما أكثرها ومن ثم يصطادون فرائسهم. سنركز على نوعين أساسين من النصب:

النصب العام

في هذا النوع من النصب أو الاحتيال لايعرف النصاب أو المحتال هويتك الشخصية. عادة يتوجه إلى كثير من الناس دونما أدنى معرفة عن شخصك ويستخدم في ذلك عدة أدوات:

المواقع الاجتماعية

المحتالون المستخدمون لهذه الأداة يكون عادة محترفون في الانترنت والبرمجة أو إنشاء صفحات الانترنت أو تزوير مواقع مثل فيسبوك وغيرها. عادة يكون هناك نقاش على موقع فيس بوك حول موضوع الشراء عن طريق باي بال (PayPal) فيضع المحتال رابطا مزورا لموقع باي بال. عندما تدخل إلى الرابط وعندما تضغط على الرابط سينقلك إلى موقع يشبه كثيرا الموقع الأصلي. وعندما تدخل اسم المستخدم وكلمة السر سيتم إرسالها إلى المحتال. بهذه الطريقة يمكن للمحتال أن يشتري على الانترنت بعض الأشياء قبل أن تكتشف العملية. سنذكر بعد قليل كيف تتحقق من هذه المواقع.

الإيميل

تعتبر هذه الطريقة الأكثر تداولا في العالم والأخطر لذلك سنضرب عليها كثيرا من الأمثلة. المثال الأول، يقوم المحتال بانتحال شخصية موظف في باي بال ويرسل إيميل لمئات الناس على أساس أنه يُعلِمك ببعض العمليات المشبوهة على حسابك. ثم يطلب منك أن تضغط على رابط ما لتقوم بتسجيل الدخول ومن ثم تغيير كلمة السر. كل ذلك بهدف سرقة بيانانتك. يمكن أن ينتحل المحتال شخصية موظف في البنك أو فيس بوك أو أي موقع آخر يمكن أن يستفيد منه. عادة المحتال يجمع الإيميلات على الانترنت دون أن يعرف بيانات أصحابها.

مثال ثان، أنت مسجل في مكتب العمل فيقوم مكتب العمل بنشر المهنة التي تبحث فيها عن عمل مع إيميلك على موقعه. يقوم المحتال بالتواصل معك عبر الإيميل على أساس أنه سيقوم بتوظيفك ويغريك يالراتب المرتفع. ثم يطلب منك الريب أي حساب البنك حتى يقوم بتحويل الرواتب إلى حسابك أو يطلب منك أن تدفع مبلغ 10 يورو حتى يتأكد من جديتك. في الحقيقة أنت ستقول 10 يورو مبلغ زهيد ويمكن التضحية به. لكن إذا بعث بهذا الإيميل إلى 100 شخص وفكروا بنفس طريقتك سيربح 1000 يورو بيوم واحد.

مثال آخر، حاليا هناك شبكة تروج لبطاقات عروض ب 50 يورو يمكن صرفها عن طريق أسواق ليدل المنتشرة في كل أوربا. عند ضغطك على الرابط مباشرة سيسرق المحتال بيانات بطاقتك البنكية أو الإئتمانية وسيشتري بها من مواقع لاتطلب أكوادا وخصوصا خارج بلدك.

مواقع الشراء أو الخدمات

مثلا في مواقع بيع المستعمل تجد بعض السلع أو البضائع مثل السيارات بأسعار بخسة فيغريك السعر فتتصل بصاحب المنتج. في أكثر الأحيان لايضع رقم هاتفه وإنما فقط يطلب التواصل عن طريق الرسائل. بمجرد أن تتواصل معه يبدأ بنسج بعض القصص عن أنه انتقل من المدينة التي تسكن فيها وحتى تستطيع رؤية السيارة عليك أن تدفع مبلغ شحن السيارة إلى مدينتك ومن هذه القصص وغيرها بهدف ربح ولو حتى مبلغا بسيطا منك. كما أن بعض مواقع البيع غير الشهيرة والتي تعرض بضاعة بأسعار رخيصة جدا قد لاتكون لديها أي مراقبة للبائعين وعندما تشتري السلعة لايتم إرسالها لك. أو أن البائع يطلب منك أن ترسل له ثمن السلعة خارج الموقع وذلك للتهرب من مصاريف الموقع وبالتالي تكون السلعة أرخص عليك وهنا تقع ضحية النصابين.

كما أن بعض مواقع الشراء مثل امازون او غيرها بعد عملية الشراء تظهر لك صفحة أنك ستحصل على تخفيض 15 يورو في حال سجلت في موقع معين او اشتركت في مجلة ما. في الحقيقة هذه الاشتراكات مدفوعة وشهرية وفي الغالب لاتفيدك في شيء.

رسائل على الهاتف

تعتبر هذه الطريقة من أحدث الطرق المستخدمة في النصب وخصوصا مع كثرة استخدامنا للشراء على الانترنت. فمثلا يرسل لك رقم مجهول رسالة مضمونها أنك تنتظر طردا وعليك أن تضغط على رابط حتى تدفع رسوما مترتبة عليك ويقودك إلى موقع لتدفع مبلغ بين 5-10 يورو فإذا كنت فعلا تنتظر طردا وأنت متحمس للحصول عليه ستقع في الفخ مباشرة. كما أن بعض المحتالين لديهم خبرة في البرمجة يستطيع من خلال الرابط أن يحمل فيروس على موبايلك فيقوم بإرسال كثير من المعلومات عنك من قبيل كلمات السر أو حتى رقم البطاقة البنكية إن كنت تحتفظ بها على جهازك.

النصب المباشر

شركات الهاتف

عندما تشترك في بعض شركات الموبايل تقوم هذه الشركات بتفعيل خدمات من قبيل internet+ وتقتطع منك أسبوعيا مبلغ 5 يورو.

مندبو المبيعات

كما أن مندوبي المبيعات يغرونك بعقود الكهرباء والهاتف والغاز وفي الحقيقية هؤلاء المندوبون يصطادون الأجانب لعدم مقدرتهم على القراءة أو فهم بعض الثغرات في العقود. فمثلا أحيانا يقولون لك أن لديهم عرض تخفيض 50% لكن العرض يكون لمدة 3 أشهر فقط وعندما تشترك أول فترة تلاحظ أن الفاتورة منخفضة ولكن بعد 3 شهور تأتيك المصائب.

شركات وهمية

في بعض الأحيان تجد في صندوق البريد رسالة من شركة تريد توظيف عمال في التسوق الإلكتروني أو العادي وترفق طلبها بشيك بمبلغ 1500 يورو كحسن نية. هذه الخدعة كانت متبعة كثيرا في فرنسا وتعتمد على بطأ البنوك في التحقق من رصيد الشيك حيث يظهر المبلغ مباشرة على حسابك بعد يوم أو يومين من تسليمك للشيك للبنك. ثم يبدأ البنك بالتواصل مع البنك الآخر. في هذه الأثناء تتواصل معك الشركة الوهمية وتقول لك أن المبلغ دخل حسابك ويمكنك التأكد من ذلك. تدخل حسابك فتلاحظ أن المبلغ يظهر على الشاشة وهو قيد المعالجة فتعتقد أنهم صادقون.

هنا تبدأ بالوثوق بالشركة التي ستطلب منك لاحقا بتحويل مبلغ 200 يورو كاش لموظف وهمي آخر بحجة أنك المسؤول في المدنية عن التواصل ومحاسبة العمال وأنك لاتدفع شيئا من جيبك. بعد تحقق البنك من أن الشيك بلارصيد سيتواصل معك ويبلغك بالأمر وهنا ستكون خسرت مبلغا معينا من حسابك وستقع ضحية لعبة خبيثة. الآن هذه الحيلة انكشفت ولكن تظهر بأشكال أخرى لذلك عليك الانتباه.

التسوق الشبكي

يتواصل معك أحد الأشخاص وقد يكون صديقا ويقنعك في ترويج سلعة ما وكلما زاد عدد الزبائن كلما زاد ربحنا. وكلما أقنعت أناسا جددا في الشراء منك ستزداد أرباحك بشكل مخيف. في الحقيقة أصل هذه العملية لايعتمد على النصب ولكن يعتمد على نقل السلعة من المنتج إلى المستهلك بطريقة أقل تكلفة وبأقل عدد من الوسطاء بهدف تخفيف المصاريف وزيادة هامش الربح. وبالتالي الوسيط هنا شبكة على شكل شجرة كل وسيط يحاول أن يزيد من فروعه بهدف الحصول على ربح أكبر. لكن مع تقدم عملية النصب تم إدخال هذه الطريقة في عمليات لنصب من خلال الاعتماد على إغراء البعض في دخول الشجرة مع عدم قدرتهم على ترويج السلعة ودفع مبلغ معين وكل ذلك فقط للربح بالاعتماد على ثقة صديق او قريب.

نصائح عامة

طرق وأساليب النصب في أوربا متعددة ولايمكننا الإحاطة بها جميعا في مقالة واحدة ولكن الأمثلة التي طرحناها تغطي أغلب الطرق. إذا عليك قياس كل الأمور من خلال هذه الأمثلة عندما تتعرض لموقف ما. وسنحاول أن نعطيك نصائحا عامة ستساعدك كثيرا في تجنب 99% من عمليات النصب:

  1. لاتضغط على أي رابط لاتعرف مصدره. عليك أن تتحقق من أن الروابط تبدأ ب https كما هو حال موقعنا.
  2. عندما يرسل لك أحدهم أيميلا على أنه من الشركة الفلانية اضغط على إيميل المرسل لترى الإيميل الحقيقي. فعادة مايخفي النصابون إيميلهم تحت عنوان مستعار. فمثلا عندما تستقبل إيميل من شركة باي بال سيكون إيميلهم هكذا service@paypal.fr أو لاحقة أخرى com أو غيرها. ولكن إذا رأيت إيميل من قبيل service@paypel.fr. أي أنهم غيروا فقط حرفا واحد في الإيميل حتى لاتنتبه.
  3. عند شراء سلعة أو منتج من موقع ما عليك أن تدفع عن طريق الموقع. ولاتدفع بشكل مباشر إلى البائع قبل أن تستلم المنتج. قبل الشراء من البائع عليك أن ترى تقييمه، اختر البائع ذا 98 % على الأقل وقد باع كثيرا من السلع.
  4. بعض مواقع بيع المستعمل تعرض سلعا سعرها منخفض جدا بشكل غير منطقي . هنا عليك أن تضع ألف إشارة استفهام حول المنتج وتأخذ حذرك من النصب.
  5. عندما تصلك رسالة على الهاتف من جهات غير معلومة لاتقم بالضغط على الرابط مهم كلف الثمن.
  6. كن حذرا في التعامل بالشيكات وخاصة إذا كانت الشركات غير معروفة
  7. لاتعطي بياناتك الشخصية أو البنكية إلا لجهات حكومية او شركات رسمية معروفة
  8. حاول بشكل دوري الاضطلاع على حسابك في البنك عن طريق التطبيق وتحقق من عدم وجود ترخيص للسحب لشركات لتعرفها.
  9. قم بوضع كلمات سر قوية وأحفظها في أماكن امينة. لاتضع كلمة سر واحدة لكل المواقع في حال سرقتها سيحاول القراصنة تجريب هذه الكلمة في مواقع أخرى.
  10. عليك فتح حسابان بنكيان على الأقل أحدهما بدون بطاقة بحيث تضع فيه أغلب مدخراتك وتحول للحساب المربوط بالبطاقة أولا بأول.
  11. لاتغريك العروض دائما وفكر دائما بقراءة التفاصيل وطلب المشورة من خبير.
  12. في حال استلمت إيميل من البنك أو من باي بال يفضل الذهاب إلى حسابك مباشرة دون الضغط على الرابط. عادة إن كان هناك مشكلة ستظهر لك رسالة مباشرة داخل حسابك.

خاتمة

نتمنى أن نكون قدمنا لك موجزا عن أساليب النصب في أوربا. قد يكون غفلنا عن بعض الثغرات سنحاول بشكل مستمر تطوير هذا المقال. كما يمكنكم كتابة طرق وأساليب النصب في أوربا التي غفلنا عنها أو الجديدة. في حال وقعت لعملية نصب يمكن ان نقدم لك استشارة ماعليك إلا التواصل معنا عير الإيميل.

أساليب النصب في أوربا
تمرير للأعلى
error: المحتوى محمي
%d مدونون معجبون بهذه: